الجمعة، 14 مارس 2014

// // ÊÚáíÞ æÇÍÏ

امرأة تلد عندما تم اعدامها

امرأة تلد عندما تم اعدامها

في اول حادثة من نوعها السيدة صباح البالغة من العمر 28 عاماً احدى نزيلات
السجن بتركيا والمحكوم عليها بالاعدام شنقا لأنها ادينت بقتل زوجها وطفليها
بالسم وفي هذا اليوم تم تنفيذ هذا الحكم بأن وضع الحبل حول رقبتها وبمجرد
ان فتحت الخشبة ليسقط جسدها وامام صيحات ودهشة الحضور استمرت قدماها
بالحركة بشكل غريب للحظات قصيرة جدا وما ان هدأت حتى سقط منها شيء
غريب واذا به مولود ذكر كامل الهيئة في البداية ظن الطبيب انه ميت لأنه
كان فاقد الوعي ولكن بعد ان حاول انعاشه التفظ الطفل انفاسه واخذ بالبكاء
ولم يكن احد على علم بحملها لأنها كانت ممتلئة الجسم حيث قدم هذا الطفل
مبكرا عن موعد ولادته بشهرين وشاءت الارادة الالهيه ان تنقذ حياة هذا الطفل البريء

هناك تعليق واحد :